نسبة للحوجة المتزايدة للبرمجيات بعد تطبيق الحكومة الالكترونية وتطبيق الايصال اللكتروني زادت حوجة المؤسسات للبرمجيات وأيضا مع زيادة عدد الخريجين في مجال البرمجيات وارتفاع اسعارها ما يعني عملات أجنبية تثقل كاهل الاقتصاد الوطني وأيضا الحصار المفروض علي السودان وخلو السوق من شركات انتاج البرمجيات كان لا بد من انشاء شركات أوحدات لانتاج البرمجيات لسد احتياجات السوق السوداني والتقليل من صرف العملات الصعبة والمساعدة في تأهيل الخريجين وفي المستقبل تصدير البرمجيات السودانية إلى السوق الخارجي .

لكل ما سبق واستصحاباً لرؤية المؤسسة ودأبها في خلق المبادرات التي تصب في مصلحة الاستثمار في المستقبل نبعت الحاجة إلى كيان يقوم باحتضان وتبني والتوجيه والإرشاد لمطوري البرامج من الطلاب والخريجين الجدد وأصحاب المشروعات الصغيرة الطموحة المقدمة في برنامج مشروعي وبرنامج STARTUP WEEKENDوحيث أن سياسات المؤسسة تصب في اتجاه تبني المشروعات التي تسهم في تنمية وبناء البلاد كانت فكرة حاضنة البرمجيات هذا المشروع الذي من الممكن أن يضع السودان مع الدول المنتجة للبرمجيات في العالم مثل الهند .

الفكرة :-

فكرة حاضنة البرمجيات تتمثل في انشاء كيان يضم الخريجين والطلاب من الجامعات في مجال البرمجيات وتقديم الدعم لهم وتطويرهم وتأهيلهم للقيام بكتابة برمجيات صغيرة تلبي حاجة السوق المحلية من البرمجيات وفي المستقبل تصديرها ان شاء الله .

ومن ثم المساعدة في ايجاد السوق لها بربطهم بحوجات الشركات والمؤسسات من البرمجيات .

الهدف من المشروع :-

  • الاستفادة من الخريجين في مجال صناعة وانتاج البرمجيات .
  • سد النقص في مجال البرمجيات .
  • توفير العملات الصعبة الموجهة لشراء البرمجيات الأجنبية .
  • المساهمة في تأهيل وتدريب الخريجين .

الجهات المستهدف ( سوق البرمجيات )  :-

وهي السوق التي ستم تسويق البرمجيات المنتجة بواسطة المطورين لها .

  • الشركات الصغيرة والكبيرة .
  • الجامعات .
  • المؤسسات الحكومية .
  • الجامعات .
  • المنظمات .
مشروع حاضنة البرمجيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *