غرفة صناعية

طالب المشاركون في ورشة صناعة النسيج السودانيه ودورها فى الإقتصاد الوطنى والتي أقامتها سودان فاونديشن بالتعاون مع الغرفة الصناعية طالبوا الدولة بتوفير التمويل بقروض طويلة الأجل لصناعة الغزل والنسيج وتشجيع المستثمرين في قطاع صناعة الملابس الجاهزة، ودعم المشاغل والمصانع الصغيرة في هذا القطاع.
وقال د.الفاتح عباس القرشي مدير اتحاد الغرف الصناعية في الورشة التى نظمها الاتحاد بالتعاون مع مؤسسة السودان ( سودان فاونديشن ) بدار الاتحاد ، أن الهدف من الورشة الاتفاق علي وضع خطة أو استراتيجية صناعية رائدة في قطاع النسيج وإضافة قيمة مضافة للقطاع بالتصنيع الزراعي وتطوير انتاج القطن ، وحل المشاكل التي تواجه القطاع والتي منها التمويل الترويج والتسويق وتشغيل الطاقات المتعطلة .
وأوضح د. الفاتح إن الخطة تستهدف زيادة الانتاج الحالي للمصانع من 400 ألف بالة في اليوم الي 500 الأف بالة في اليوم ، مشيراً الي إن مصنع الحاج عبدالله بالجزيرة سيدخل الانتاج في العام القادم بستة أطنان في اليوم و سيدخل مصنع الحصاحيصا بـ30 طنا في اليوم، وقال إننا أسسنا لمواصفة سودانية لصناعة ملابس القوات المسلحة والشرطة والمدارس .
وأضاف إن صناعة النسيج من الصناعات التحويليه وأغلب إنتاجها يستفيد منه المستهلك وانها تستوعب أعدادا كبيرة من العمالة وانه مع تطور التكنولوجيا وتقدم وسائل الإنتاج المختلفة فى المراحل المتعددة مازالت تصنف ضمن الصناعات كثيفة العمالة وبالذات فى مرحلتي الملابس الجاهزة والنسيج وبعض مراحل صناعة الغزل .
وفي هذا الصدد وٌقعت بين اتحاد الغرف الصناعية السودانية ومؤسسة السودان( قطاع خاص) مذكرة تفاهم تهدف للتعاون بينهما لتطوير القطاع الصناعي وإحداث نهضة صناعية شاملة ترسي دعائم راسخة للأقتصاد الكلي للبلاد .
واتفق الطرفان علي تكثيف العمل المشترك والاستفادة من الامكانيات المتاحة كالمعلومات والدراسات لتجميع وتنظيم المعلومات ووضع خطط إستراتيجية للتنمية الاقتصادية المستدامة للبلاد بالتركيز علي الصناعات التحويلية.

وتعد هذه الورشة إمتداداً للتعاون بين الغرفة الصناعية وسودان فاونديشن والتي يأمل أن تأتي مخرجاتها كتوصيات يعمل بها إستشراقاً للمستقبل وتوريثاً للأجيال القادمة بتوفير المعلومات المطلوبة.

مخرجات ورشة صناعة النسيج بالسودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *