أكدت الأستاذة محاسن علي يعقوب ممثل وكيل وزارة الصناعة والتجارة اهتمام الوزارة بالصناعات الهندسية باعتبارها من الصناعات الحيوية التي تخدم الكثير من القطاعات  الصناعية، الزراعية، الخدمية  .

وأشارت  الأستاذة محاسن في ورشة (تطوير وتوطين الصناعات الهندسية الفرص والتحديات) التي نظمتها مؤسسة سودان فاونديشن للدور المحوري والأساسي للصناعات الهندسية في تنمية وتقدم البلاد في جميع النواحي بجانب مساهمته في إنتاج وتشغيل المصانع بجانب إنتاجه لآليات القطاع الزراعي وخدمة القطاعات الخدمية ذات الصلة الشيء الذي يوكد أن الصناعات الهندسية تحتاج إلى كثير من الدعم والمساندة من الدولة، منوهة إلى أن الدول التي شهدت تقدما كان للصناعة فيها الدور الكبير فى ذلك   .

ولفت الاتنباه إلى اهتمام الوزارة بهذا القطاع المهم من خلال إنشاء عدد من اللجان بهدف تطوير الصناعات الهندسية والربط بين الجامعات ومراكز البحوث الهندسية بالبلاد لتوطين هذه الصناعات الهندسية لإحلال الواردات التي تستورد من الخارج مشيرة إلى أن السودان يمتلك الكثير من الخبرات في هذا المجال .

وأشادت ممثل الوكيل  بمؤسسة سودان فاونديشن لمساهمتها الكبيرة في إجراء البحوث المتخصصة من الخبراء وتشبيك أصحاب المصلحة في جميع القطاعات بجانب التدريب في جميع مجالات الشق التنموي لجميع الشباب والخريجين.

من جانبه، قال المهندس الجنيد حسن مصطفى – مجموعة جياد الصناعية – إن الصناعات الهندسية تمثل المحور الذي يقاس  به مدى تقدم الدول لتقليل الفجوة الصناعية ودعم ميزان التجارة الخارجية والداخلية بجانب توفير فرص العمل للشباب لإحداث نمو اقتصادي وتجسير الفجوة مابين الصادرات وتقليل الواردات  وتوفير موارد أجنبية لخزينة الدولة .

وأكد الجنيد أن الصناعت الهندسية لها مساهمة كبيرة في إضافة قيمة مضافة للمنتجات الوطنية في جميع المجالات مما يؤدي إلى رفع قيمة الصادرات بجانب توفير فرص عمالة كبيرة في هذه القطاعات الحيوية مما يساهم في الصناعات الصغيرة والحرفية  وفي رفع المستوى المعيشي بصورة عامة في البلاد .

ومن جانبه، قال المهندس محمد سليمان جودابي المدير التنفيذي لمؤسسة سودان فاونديشن  إن السودان لديه تاريخ طويل في الصناعات الهندسية (النسيج ،الزيوت  مشيرا إلى أهمية تطوير نقل التقانات وتطوير مناهج التعليم الحرفي والصناعي  ليواكب النهضة الكبيرة التي حدثت في هذا المجال بجانب توطين عدد من الصناعات في السودان في إطار النهضة الزراعية التي تشهدها البلاد، لافتا إلى التقدم الكبير للبلاد في مجال الصناعات التي  صاحبت إنتاج الذهب.

واستعرضت ورشة العمل أربع أوارق عمل (دور التدريب المهني في توطين الصناعات الهندسية بالسودان، الورش الحرفية والهندسية والصناعات التصنيعية ودورها في توطين الصناعات الهندسية، دور الحرفيين في توطين الصناعات الهندسية بالسودان والتوطين ونقل التقانة )

ورشة توطين الصناعات الهندسية في السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *