الصناعات الغذائية فى السودان من الركائز الأساسية لعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية سواء في الدول المتقدمة أوالنامية ومؤشرًا لقياس التقدم الاقتصادي، وتعتبرأحد أهم قطاعات الصناعات التحويلية الرئيسية، ومن الدعائم الأساسية لتكوين البعد الاقتصادي الاستراتيجي، حيث أنها تساهم بشكل فعال في تأمين الغذاء وتعمل على تحقيق أكبرقدرمن الاكتفاء الذاتي من المنتجات الغذائية.

ويهدف تطبيق استراتيجية الإنتاج الأنظف في هذه الصناعات إلى العمل بصورةمشتركة لاتخاذ إجراءات كفيلة بتحقيق تنمية مستدامة تلبى الاحتياجات وتربطهابالخطط التنموية فى ضوء المحافظة على البيئة وهذا يساهم فى خفض استنزاف المصادر الطبيعية وزيادة الإنتاج وتوفيرفى استهلاك الطاقة والمياه و تحسين نوعية المنتجات وزيادة القدرة على المنافسة.

كما يساهم الإنتاج الأنظف فى خفض تكاليف الحماية البيئة الناتجة عن نقل النفاياتوتخزينها ومعالجتها ويحقق مردودًا اقتصاديًا من تدويرها وإعادة استخدامها ويلعب دورًامهمًا فى الزام الشركات والمؤسسات بالتشريعات البيئية والمواصفات القانونية وتحسين بيئة العمل وتحقيق فوائد فى مجالات السلامة المهنية والبيئية.

وقد لجأت بعض المؤسسات بالسودان إلى تبني أسلوب الانتاج الأنظف، إمابشكل متكامل وشامل أو بشكل جزئي وعلى مراحل حسب ظروف وامكانات وقدرات واحتياجات كل مؤسسة. ومازالت العديد من القطاعات الصناعية السودانية بحاجة إلى تطبيق هذا الأسلوب، وخاصة القطاعات الأكثر تلويثاً للبيئة. ولعل قطاع الصناعات الغذائية من أهم القطاعات الصناعية التي يمكن أن تسهم تكنولوجيات الإنتاج الأنظف فى تنميتها،تحقيق اشتراطات جودة وسلامة الغذاء وتأكيد أداء بيئي جيد.

بحضور الخبراء والمختصين فى السودان لقطاع صناعة الأغذية فى السودان إنعقدت يوم الأربعاء: 17/ 07 /2019م- ورشـــة عمل بعنوان{ المواد والتطبيقات المستخدمة فى الصناعات الغذائية وخطورتها على صحة الإنسان}الساعة الحادية عشر صباحاً. بمؤسسة السودان فاونديشن .

جدد المدير التنفيذي بالمؤسسة المهندس: جودابى حرص مؤسسته علي العمل من اجل توظيف موارد السودان في التنمية الإقتصادية والإجتماعية ،كما أكد المهندس محمد سليمان جودابي المدير التنفيذي لـ(مؤسسة سودان فاونديشن) أهمية هذه الورشة في الصناعات الغذائية والاستفادة منها في توفير الغذاء الآمن للإنسان وأشار إلى عمل المؤسسة في مجال التنمية عبر بوابة القطاع الخاص والمجتمع لنهضة وتطور السودان ولفت إلى اهتمام المؤسسة بقضايا الطاقة الجديدة والمتجددة وحصاد المياه.

ودعا إلى أهمية الاستفادة من الطاقة الشمسية بدلا من الاعتماد على كهرباء السدود والمحطات الحرارية وقال جودابي لدينا خبراء ومختصين في مجالات الإنتاج الصناعي والزراعي والخدمات والاستشارات في مجال التنمية كافة.

وأشار إلى أن المؤسسة دربت أكثر من ألف و١٠٠ شخص في مجال الاستزراع السمكي وكيفية استخدام نظم الري الحديثة وتدريب الخريجين على كيفية تسمين العجول وإنتاج العسل من النحل، بالإضافة إلى تدريب العاملين بالمنظمات التطوعية الإنسانية وتحويلهم من الإغاثة إلى مشاريع للتنمية.

  • أهداف الورشة :

بمبادرة من دائرة الإنتاج الصناعى  بسودان فاونديشن في إقامة ورشة لتناول هذا الموضوع بغرض:

1.       توضيح سياسات تصنيع المواد الغذائية في السودان

2.       المساهمة فى وضع رؤية مستقبلية لتطوير الصناعات الغذائية فى السودان

3.       كيفية زيادة تنافسيه الصناعات الغذائية السودانية في الأسواق العالمية

4.       تسليط الضوء على الصناعات الغذائية وأهميتها الإستراتيجية   .

5.       معرفة واقع وافاق قطاع الصناعات الغذائية فى السودان فى ظل التطورات الاقتصادية الدولية والمحلية.

        6. تشجيع اللإستثمارات لصناعة المواد الغذائية وتحقيق التكامل المحلى فى مجال إستغلال الصناعات الإستراتيجية للأغذية.

بالإضافة للعديد من التساؤلات الأخرى، لذا رأت الدائرة أن تُبادر بتبني هذا الورشة  للنقاش حول هذه الإفكار في إطار مساهمة المؤسسة في مجالات  المشاريع الإقتصادية المختلفة، ومحاولاتها تقديم رؤى فنيَّة ومتخصِّصة من خبراء لكافة مجالات عملها.

  • ترأس جلسات الورشة : المهندس: محمد عبدالله –  رئيس دائرة افنتاج الصناعى بسودان فاونديشن.
  • حيث ذكر خلال مخاطبته وافتتاحه لجلسات الورشة أهمية قطاع الجلود في دعم الاقتصاد باعتباره سلعة قيمة وتحتاج إلى رعاية خاصة بدءاً من علف  الحيوان وحتى مرحلة التسويق . ودعا د.صلاح إلى الاهتمام بها وإعطاء قيمة مضافة بتصنيع الجلود مما يعود بفوائد إقتصادية بدلا عن تصديرها كخام والذي يقلل من قيمتها عند التصدير ، مشيرا الى أن القيمة المضافة تعود بسعر أعلى، مبينا استخداماته المتعددة في عدد من المجالات .
  • قدمت فى الورشة الأوراق التالية:
  • الورقة الأولى : { الأساليب والممارسات المتبعة فى التصنيع الغذائى وأثرها على صحة وسلامة المستهلكين.}:

أصبحت عمليات التصنيع الغذائي وتداولها بطريقة سليمة امرا بالغ الاهمية لتوفير الغذاء الصحي والأمن للمستهلكين ومواجهة التغير المستمر في نمط واساليب الاستهلاك وتعدد رغبات واحتياجات المستهلكين، مما تتطلب التطوير المستمر في اساليب وتقنيات الانتاج.

وأكد الدكتور علي التماسيني حمد آدم الطيب مدير وحدة التطوير الإداري والجودة بالهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس في ورقة بعنوان (الممارسات والأساليب المستخدمة في الصناعات الغذائية في السودان وأثرها على صحة وسلامة المستهلكين ) على أن  الحصول على المواصفة  الدولية  الخاصة بسلامة الاغذية(ISO 22000: 2018) توفر رقابة أكثر كفاءة وديناميكية لمخاطر سلامة الأغذية  وتساعد على التخطيط بصورة أفضل وكسب ثقة المستهلك  وتقليل النزاعات القضائية ، فيما يتعلق بجودة وسلامة المنتجات.

وقال د. التماسيني  قطاع الصناعات الغذائية  يمثل  70%من جملة الأنشطة الصناعية  في السودان وأن 50% من العمالة  الصناعية تتركز في هذا القطاع ويساهم القطاع  بنسبة كبيرة في الناتج الاجمالي المحلي ويبلغ عدد المنشآت الصناعية17 ألفا منشاة تمثل نسبة70% من المنشآت التحويلية العامة ويسهم بنسبه 46% من الصادرات الصناعية.

 وأشار  إلى  أن  تحويل اقتصاد السودان الى اقتصاد صناعي يتطلب تعديل استراتيجية وخطط التنمية المستقبلية، بحيث ترتفع مساهة القطاع الصناعي في الناتج الاجمالي  لتصل الى 60% خلال 10 سنوات  وأهمية  الأخذ بعين الاعتبار ما يحدث عالميا من عولمة التجارة وظهور تكتلات اقتصادية اقليمية ودولية واحتدام الصراع على الموارد.

وأكد  في ورشة (المواد المستخدمة في الصناعات الغذائية وخطورتها على صحة الإنسان) نظمتها مؤسسة سودان فاونديشن بمقرها بالخرطوم  مؤخراً إلى أن العالم الآن يواجه تحديا كبيرا ويمر بأزمات طاحنة تتعلق بتوفير الغذاء الكافي والآمن وكيفية انتاجه وتوزيعه وحفظه، حيث كشفت الدراسات  عن معاناة أكثر من مليار شخص في العالم من سوء التغذية  ويعاني أكثر من 3 مليار من فقر التغذية ( نقص في المكونات الضرورية).

وقال إن الجوع والفقر ينتشران الآن بشدة  في الريف المنتج لمعظم هذه الأغذية، مما شجع على الهجره العكسية للمدن، كما أن حركة النزوح المستمرة وازدياد عدد اللاجئين والنازحين بسبب الحروب والصراعات ادى الى تنافس حاد على امدادات الغذاء التي تناقصت كثيرا بسبب تدني خصوبة التربة والتغيرات المناخية.

 وأشار الى أن العديد من الدول  لجأت الى استخدام  تقنيات وانتاج اغذية معدل جينيا واستخدام مفرط للمبيدات العشبية والأسمدة، مما افرز اشكالات اخرى تتعلق بارتفاع معدلات التلوث وتهديد لصحة وسلامة المستهلكين  وأن دولا اخرى اهتمت بتصنيع وحفظ الغذاء بهدف تقليل الفاقد والتعبئة المناسبة التي تضمن احتفاظ الغذاء بخواصه ومكوناته لأطول فترة ممكنة.

 واستعرض اهمية  التصنيع  الغذائي المتمثلة في دعم الاقتصاد الوطني وزيادة الناتج الاجمالي المحلي و صنيع وحفظ المواد الغذائية  التي تزيد عن حاجة الاستهلاك في مواسم انتاجها الطبيعي، مما يحقق التوازن بين العرض والطلب ويقلل النسبة الكبيرة للفاقد واحداث قيمة مضافة للمنتجات الزراعية  داخليا وخارجيا  كتصنيع الحلوى من التمور وتصنيع معجون الطماطم واللحوم المصنعة والعصائر وزبدة الفول السوداني.

 وأشار إلى أن التصنيع الغذائي يرفع  مستوى الدخل للأسر  ويزيد فرص العمل للشباب ،  وقيام صناعات اخري تكميلية لتصنيع الغذاء متل صناعة العبوات  والاستفادة من المخلفات في انشاء صناعات اخري مثل صناعة الخل والخمير وانتاج الايثانول والجلود والكربون والورق المقوى، ويأمن حاجة المجتمع من الغذاء .

 وقال التماسيني إن  قطاع الصناعات الغذائية يواجه  عدد من المعوقات على رأسها عدم توفر الامداد الكهربائي الكافي والوقود والمحروقات  وعدم توفر التمويل وندرة المواد الخام وارتفاع أسعارها وعدم توفر العمالة المدربة ،مما ادى الى تردي كبير في الطاقات الانتاجية للمصاتع  وجعلها عاجزة عن توفير احتياجات البلاد في كثير من السلع ، مما اضطرت الدولة لاستيرادها من الخارج واضطر بعض المستثمرين الوطنيين لتحويل استتثماراتهم للدول المجاورة .

 ونوه الى أن بعض المصانع بيئتها متردية وخصوصا مصانع الزيوت النباتية ولايوجد التزام بأساليب التصنيع الجيد والممارسات الصحية الجيدة ، وان التعامل مع المخلفات والسواقط لايتم حسب موجهات الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس والتى تمنع إعادة تعبئتها أوتوزيعها ، مشيرا الى أن  المشروبات الغازية يتم تخزينها في ظروف لاتتوافق مع متطلبات المواصفة السودانية (توزع فى درجات حرارة عالية أو في الصالات) مما يؤدي إلى فساد هذه المنتجات قبل إنتهاء الصلاحية.

وأشار الى أنه في العديد من المصانع لاتوجد مراكز استلام للمواد الخام منفصلة عن صالات الإنتاج، كما لايوجد كود ورقم تشغيل بحيث يسهل تتبع المنتج في حالة وجود اشكالات تتعلق بالمطابقة والجودة،  أن الانقطاع المتكرر لامددات التيار الكهربائي قد يتسبب فى تدهور وفساد وتغييرخواص بعض المنتجات واستخدام المضافات والمواد الحافظة دون ضوابط وعدم الالتزام بالكميات المحددة في المواصفة.

 وقال إن مصانع الأغذية في السودان طرأ  فيها تحسن ملحوظ في نظم التعبئة والحفظ للمنتجات الغذائية مثل تعبئة الشاي واللحوم ومنتجات الألبان والزيوت النباتية مقارنة بما كان يتم في الأعوام السابقة،  وزيادة  في ثقافة الجودة والمواصفات وسط العديد من المستثمرين والعمل على إدخال تقنيات حديثة في الإنتاج والحفظ والنقل والتداول.

واستعرض  بعض الاشتراطات في الجودة في مصانع اللحوم  والتي منها ضرورة  الالتزام بدرجات الحرارة والتي  تكون 4 درجة للحوم المبردة و18 للمجمدة واجتياز الكشف الحي والميت بواسطة الأطباء البيطريين  وأن  تكون خالية من الطفيليات والميكروبات المسببة للامراض وخالية من التغيرات في اللون والبقع والروائح الغير مرغوبة و التأكد من عدم تجاوز نتريت الصوديوم والذي يستخدم لتحسين اللون في اللحوم ومنع نمو البكتريا اللاهوائية للحدود المسموح بها.

 وأوصى التماسينى  على ضرورة إنشاء وحدات لضبط وتؤكيد الجودة في جميع مصانع الأغذية والاهتمام بالمواصفات ونظم الجودة والسلامة الغذائية وضرورة توفير الامداد الكهربائى والوقود والمحروقات والتمويل بهدف إعادة تشغيل المصانع المتوقفة ورفع الطاقات الإنتاجية.

  ودعا الى  وضع سياسات اقتصادية كلية محفزة للإنتاج ورفع القدرة التنافسية للمنتجات الوطنية من خلال تقليل التكلفة وتحسين الجودة  وتشجيع تطبيق المواصفة أيزو 22000 في مصانع الأغذية والمسالخ ووحدات إنتاج الألبان لضمان صحة وسلامة المستهلكين والاهتمام بالتدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية وتأهيلها وإعدادها،  أضافة الى إدخال إساليب التكنولوجية الحديثة في الإنتاج الغذائي وتدريب الفنيين عليها ومحاربة المضاربات والسمسرة في تجارة المواد الخام الأولية ومنع الاحتكار والتخزين للمواد الخام.

 وطالب بضرورة الالتزام بالكميات المحددة للمضافات والمواد الحافظة واجراء اختبارات مستمرة للتأكد من عدم التجاوز للمواصفة واعاد البناء وتعزيز  المنظومة الاخلاقية المستمدة من الدين والعرف والتقاليد والتي ترفض  اشكال الغش والاستغلال والتضليل والصدق والامانة كافة وهي صفات تميزت بها الشخصية السودانية في الداخل والخارج.

من جهته استعرض المهندس أحمد عبدالله سيد أحمد من شركة دال للأغذية كيفية أداء العمل في مجال التصنيع الغذائي بمهنية وجودة عالية  بوضع خطة متكاملة عن المبنى والمواد الخام وتشغيل الكفاءات والاهتمام بثقافة سلامة الأغذية والبيئة العامة وإدخال التقنية الحديثة للوصول إلى إنتاج غذاء سليم وآمن.

  • الورقة الثانية :

Highlights on the Next Generation of Sudanese Food Process Industries

Prepared by Eng. Ahmed Abdalla Sid-Ahmed Osman

  1. Paper Objectives:
    1. To introduce and highlights some of expected features / best industrial practices for next Generation of Sudanese Food Process Industries, based on international standards and codes,
    1. To enhance adopting of best industrial practices in Sudanese Food Process Industries, thus will be reflected positively on producing healthy products and sustaining Sudanese industries.
  2. Scope:
    1. Sudanese Food Process Industries.
  • Sudanese Food Processes Industries:

Sudanese industrial sector contributes by 30.6% of Sudan Gross Domestic Product (GDP) while agriculture sector {both plant and animal sectors} contributes by 35.3% according to the annual report of Bank of Sudan 2006 -2007. Therefore industrial sector have significant contribution in developing Sudan in the recent years, and significantly affecting the stability of Sudan economic & Sudanese social security.

Sudanese Industrial Food Processes had been grown in the recent years through adopting international industrial processes and codes, as food safety is a public health priority, and an essential step to achieving food security. Effective food safety and quality management systems are key not only to safeguarding the health and well-being of people but also to fostering economic development and improving livelihoods by promoting access to domestic, regional and international markets.

The ultimate goal of food safety and public health officials is to prevent foodborne outbreaks. Food can become contaminated with biological, chemical or physical hazards at any point in the food chain. Therefore, prevention and control must be implemented at every process in each step in the manufacturing processes. Food safety is the responsibility of all stakeholders within manufacturing processes plant.

Worldwide international and national legislative and standardization bodies have laid down laws, regulations, standards and guidelines with requirements that food contact materials must meet when they are used in direct contact with food. However, most of them are written from a “packaging material” rather than a “material of construction for food processing equipment and services” perspective.

Materials of construction are usually selected based on their strength, elasticity, hardness, toughness, sensitivity to wear, corrosion and fatigue resistance, ease of fabrication, availability and cost price. However, in the construction of food processing equipment and services, the focus of materials of construction for food processing equipment and services also lays on the prevention of food contamination with microorganisms, dirt, chemicals and physical substances during the short period of contact between the product and equipment surfaces.

Materials of construction must be: physical durable and mechanical stable (strong, hard, tough, impact and crack resistant, resistant to wear, tear and abrasion), easy to machine (in specific sizes and shapes) and to join (continuous hygienic bonding or welding), compatible with other materials of construction (no metal-to-metal corrosion) and/or functional substances (lubricants, refrigerants, etc.), inert (no adulteration of the food with deleterious substances), chemical resistant (to the food, cleaning agents and disinfect-ants), heat and/or cold resistant, and last but not least hygienic (smooth, not sensitive to fouling, and easy to clean and decontaminate).

The selection of the most appropriate materials of construction for use in either the food contact, the equipment manufacturer must have knowledge of the physical, chemical and thermal behavior of an as large as possible range of market available materials of construction, must be familiar with their hygiene characteristics, and must have insight in the laws, regulations, standards and guidelines applicable to the materials of construction used in the design and manufacturing of this food processing equipment. These requirements shall be determined in the design & plant layout phases and before placing purchase requisitions.

Adoption of legal and international standards & codes will help on developing Food Safety Management System including policies, Standard Operating Procedures {SOP} for operation processes, management commitment, Leadership model, training & competency level,  effective supervision and encouraging employees towards healthy & safe behavior during operation processes, commitment to other system requirements and accountability.

Effective implementations of these factors will dramatically develop Sudanese Food Process Industries and decreasing potential contamination and losses.

Prevention is the most effective means for reducing losses due to contamination in Sudanese Food Process Industries, where it can be achieved by having effective food safety management system. Losses concept may include e.g. materials, machinery, methods, and manufactured goods, business interruption, production delays, reputation, insurance premium and other legal costs.

Industrial loss prevention concept emphasizes a proactive strategy by doing whatever it takes to make sure contamination will never happen in the food chain processes. Proactive strategies are always less expensive than reactive strategies because the company makes investments that result in potentially huge returns. Establishing a comprehensive approach to the avoidance of human and economic losses in Sudanese Food Process Industries and complying with legal requirements will sustain and develop the business.

Develop a culture especially in Sudanese process industries that recognizes company philosophy about food safety is not only possible, but it is essential to the ultimate success of the company. Once all levels of the organization embrace the intent of the policy and project it through their practices and actions, then the organization will be on its way to maintain what is known as a safety culture. Management need to encourage employees towards safe behavior and commitment to system requirements.

  • Essential Elements of Industrial Loss Prevention in respect of Food safety issues:

Loss Prevention Program elements are depending on:

  • The type of plant facilities.
  • Nature of operations.
  • Exposures.
  • Complexities of processes.
  • Culture level among staff.

On the other hand, loss prevention is probably the most effective means for reducing industrial losses due to food safety issues. Recently another means of loss prevention were considered such as:

  • Human factors.
  • Adoption of GMP, 5S, TPM, CIP and Lean Manufacturing programs.
  • Effective maintenance program.
  • Leadership and communication.
  • Risk Management approach.
  • Standard Operating Procedures (SOP) and work instructions.
  • Preventive Maintenance (PM).
  • Competency and training.
  • Emergency Preparedness.
  • Standards and approved code of practices.

Safe Operating Procedures (SOPs) or otherwise known as Safe Working Procedures are detailed steps of how to conduct a specific job task. The SOP should clearly outline what task is being referred to. It also outlines who is responsible for what in the organization; how to conduct the job safely and sometimes include when to do so.

Adoption of loss prevention program in Sudanese process industries will help on minimizing losses, maximizing productivity and preventing deterioration of industrial sector.

Food safety control measures can be incorporated into buildings and industrial processes but in addition:

  • Competent (training, ability/skills, knowledge and experience) staff can play an equally important role in preventing and tackling fires and / or explosions.
  • Inhering food safety requirements in procurement processes e.g. purchasing machines / equipments / tools and developing specifications for procurements.
  • Food safety risk assessment, audits, inspection and developing action plan will develop company safety system and leading to provide healthy workplace.
  • Establishing safe working methods and instructions based on approved code of practices for all processes.
  • Successful Preventive maintenance program and maintaining basic operation conditions sure will contribute in providing safe workplace and avoid contamination and losses.
  • Commitment, communication, consultation.
  • Adequate supervision.
  • ولقد أنتجت الورشة مصفوفة من  التوصيات العملية والرؤى المستقبلية التى من شأنها أن تؤدى إلى تنمية  وتطوير صناعة المواد الغذائية  فى السودان هى :
  •           ضرورة إنشاء وحدات لضبط وتوكيد الجودة فى جميع مصانع وشركات الأغذية فى السودان والإهتمام بالمواصفات ونظم الجودة والسلامة الغذائية.
  •           ضرورة توفير الإمداد الكهربائى والوقود والمحروقات والتمويل بهدف إعادة تشغيل المصانع المتوقفة ورفع الطاقات الإنتاجية.
  • العمل على توفير المواد الأولية الخام وقطع الغيار والمواد الثانوية بتكلفة مناسبة للمصانع وتقليل تكلفة الإنتاج .
  •           وضع سياسات إقتصادية كلية محفزة للإنتاج ورفع القدرة التنافسية للمنتجات الوطنية من خلال تقليل التكلفة وتحسين الجودة.
  •           تشجيع تطبيق المواصفة أيزو 22000 فى مصانع الأغذية والمسالخ ووحدات إنتاج الألبان لضمان صحة وسلامة المستهلكين.
  •           الإهتمام بالتدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية وتأهيلها وإعدادها.
  •           إدخال الأساليب التكنولوجية الحديثة فى الإنتاج الغذائى وتدريب الفنيين عليها .
  •           محاربة المضاربات والسمسرة فى تجارة المواد الخام الأولية ومنع الإحتكار والتخزين للمواد الخام.
  •           ضرورة الالتزام بالكميات المحددة للمضافات والمواد الحافظة واجراء اختبارات مستمره للتاكد من عدم التجاوز للمواصفة.
  •           اعاد البناء وتعزيز  المنظومة الاخلاقية المستمدة من الدين والعرف والتقاليد والتي ترفض كافة اشكال الغش والاستغلال والتضليل والصدق والامانة وهي صفات تميزت بها الشخصية السودانية في الداخل والخارج.
  •           تطوير وتطبيق نظام إدارة سلامة الغذاء في المنشآت الغذائية والتشديد فى ذلك باتباع النظم العالمية.
  •           تحديد المخاطر الصحية المرتبطة بالغذاء فى السودان والعمل على إزالتها بصورة نهائية.
  •           رفع قدرات الموظفين الفنية والإدارية فى المؤسسات والشركات الغذائية والمعامل المتخصصة بسلامة الغذاء.
  •           رفع كفاءة إدارة المعرفة بالنسبة للعاملين فى المصانع والشركات الغذائية.
  •           رفع الجاهزية الإلكترونيةوالمعلوماتية. تطوير تكنولوجيا إنتاج أكثر توفيرا للموارد
  • إنشاء مراكزوطنية سودانية خالصة للإنتاج الأنظف في السودان ، وتنفيذ أنشطة لبناء القدرات في مجال تقنيات وسياسات الإنتاج الغذائى الصحى الأنظف.
  •            تحقيق الإعتمادية لمختبرات سلامة الغذاء فى المصانع والشركات.
  •           زيادة وعى متلقى الخدمة بالخدمات والإجراءات المتعبة فى المؤسسات الغذائية ومتطلباتها.
  •         إنشاء مراكزوطنية للإنتاج الأنظف في السودان، وتنفيذ أنشطة لبناء القدرات في مجال تقنيات وسياسات الإنتاج الأنظف

لقد شارك في الورشة 50 خبيراً من المهتمين بقطاع الصناعات الغذائية من المؤسسات ذات الصلة وممثلين من وزارات الاستثمار ، التجارة ، الصناعة الاتحادية والولائية، الجامعات ومراكز البحوث المتخصصة الى جانب الشركات الغذائية..

ورشة المواد والتطبيقات المستخدمة فى الصناعات الغذائية وخطورتها على صحة الإنسان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *