الخرطوم 4-4_2019م ختتمت اليوم الدورة التدريبية التاسعة المستوى الأول _للاعلاميين في مجال الإعلام التنموي التى نظمتها مؤسسة سودان فاونديشن بمقرها بالخرطوم تحت رعاية وزارة الاعلام والاتصالات والإتحاد العام الصحفيين السودانيين.
وأكد الاستاذ مرتضى أحمد شطة ممثل الاتحاد العام الصحفيين السودانيين – امين أمانة التدريب بالاتحاد على أن التنمية أساسها الإنسان وان عالم اليوم يعتمد على موردين هما توظيف الوقت والمورد البشري.
واشار إلى دور الإعلام فى نشر ثقافة الفكر التنموي فى المجتمع كى يصبح المجتمع رقيبا على العملية التنموية للنهوض بإنسان السودان.
وأشاد مرتضى بسودان فاونديشن التي استطاعت ان تستثمر فى المورد البشري عبر تدريبه وتطويره حتى يكون جزء من الإنتاج والتنمية، مؤكدا دعم الاتحاد وتشجيع المؤسسة فى تدريب الإعلاميين.
من جهته اشاد الاستاذ حسين محمد على مدير دائرة العمل الثقافى والاعلامى بسودان فاونديشن بالشراكة الذكية مع الاتحاد ووزارة الإعلام والاتصالات في مجال تدريب الإعلاميين.
وقال إن المؤسسة استطاعت ان توثق لنماذج من التجارب الناجحه فى مجال المشاريع التنموية عبر برنامج(زول سوداني) عبر قناة الشروق والقنوات الولائية حيث بلغ 70 توثيقا لسودانى وسودانية، وأشار إلي مشاركة المؤسسة في حشد وموتمر للاعلام العربى بالقاهره فى نهاية 2018 م فى هذا البرنامج الذى فاز بفضية وحاز على المستوى الثاني علي المستوى العربي من ضمن 400 موسسة، داعياً إلى توثيق ونشر التجارب الناجحه لتعم الفائدة للجميع.
من جهته قال دكتور حسن محمد زين مدير مركز المقام للتدريب الاعلامى والتنمية البشرية ان تغيير المفاهيم للتنمية تبدأ بالإنسان اولا ثم بالمجتمع وان الاعلامى له تأثير قوى ومؤثر فى المجتمع، مشيدا بشراكة سودان فاونديشن مع الاتحاد.
وأشاد الاستاذ تاج السر احمد سليمان انابة عن المتدربين بالمؤسسة والذين اسهموا فى إقامة الدورة التدريبية موكدا على العمل بنصائح وارشادات الدكتور حسن محمد زين خاصة فى مجال الإبداع والابتكار بما يخدم الأفراد والمجتمع كما شكر الاستاذ المبدع حق الله الشيخ الذي قدم دورات مميزة في اعلام الموبايل ..
وفى ختام حفل الدورة التدريبية والتى بدأت فى الاول من أبريل الجارى تم توزيع الشهادات للمتدربيين البالغ عددهم 40 اعلامى من مختلف الوسائط الإعلامية.

اختتام دورة الإعلام التنموي بسودان فاونديشن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *