جددت مؤسسة سودان فاونديشن ثقتها في الإدارة التنفيذية ومجلس الإدارة للمؤسسة لدورة جديدة برئاسة المدير التنفيذي المهندس محمد سليمان جودابي كما أجازت التقرير المالي وتقرير الأداء السنوي خلال انعقاد الجمعية العمومية الرابعة للمؤسسة والتي انعقدت اليوم ( الأربعاء 7يوينو 2017 م ) بمقر المؤسسة بالعمارات.

حضر الاجتماع مساعد رئيس الجمهورية اللواء ركن عبد الرحمن الصادق المهدي بالإضافة إلى الدكتورة تابيتا بطرس والبروفيسير عبد الرحيم علي وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية.

وقال رئيس مجلس الإدارة الأستاذ أسامة عبد الله خلال كلمته التي وجهها لأعضاء الجمعية العمومية إن المؤسسة استطاعت تحقيق العديد من الإنجازات خلال الفترة من 26 مايو 2016 وحتي 25مايو 2017م أهمها تنفيذ عدد(67) برنامج  بنسبة أداء بلغت 65% في العمل الإداري لكل قطاعات المؤسسة و58% في البرامج والمشروعات بالإضافة إلي تشجيع دخول عدد من المستثمرين الوطنيين للمساهمة في مشروعات الطاقات الجديدة والمتجددة فضلا عن دخول بعض الشركات الأوربية في تدوير النفايات وتبني إقامة عدد من المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتنظيم عدد من وش العمل وتنفيذ عدد من الحفائر والآبار في اكثر من خمس ولايات .

من جانبه قدم المدير التنفيذي للمؤسسة تقرير الأداء السنوي والذي شمل عدد من البرامج والمشروعات لدوائر المؤسسة المختلفة  موضحا حجم الجهود الكبيرة التي بذلت في مشروعات حصاد المياه ومجال المعلوماتية من خلال مشروع رائد الذي تعمل المؤسسة في تنفيذه خلال الفترة القادمة بالإضافة إلي مواصلة إنتاج سلسلة برنامج زول سوداني وبثه من خلال كل القنوات الفضائية في الولايات  والتدريب الإعلامي الذي نظمته المؤسسة للإعلاميين في مجال الإعلام التنموي والذي شمل المؤسسات الصحفية والتلفزيونية والإذاعية والإلكترونية  بالإضافة إلي العدد من للبرامج التدريبية التي نفذتها المؤسسة للمنظمات الوطنية للتحول من الإغاثة إلي التنمية  …

وأشادت الدكتورة تابيتا بطرس بالجهود التي بذلتها مؤسسة السودان خلال العام السابق مؤكدا على أهمية أن تعمل المؤسسة في مشروعات الاستدامة وهي من المشروعات الاستراتيجية للدولة.

من جانبهم توجه أعضاء الجمعية العمومية بالشكر إلى إدارة المؤسسة مشيدين بالأداء والإنجازات التي تمت خلال الفترة الماضية.

 

الجمعية العمومية لمؤسسة السودان تجدد ثقتها في الإدارة التنفيذية وتجيز التقرير السنوي والمالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *