حينما تتبنى مؤسسة السودان SUDANFOUNDATION الاستثمار فى المستقبل فإنها تتبنى بعث الامل فى النفوس والارتقاء بالحياتية والعمل من الواجب الادائى الآنى للتكاليف الى الاحسان فى التفكير والتدبيروالتدوير وتسلق سلم التنمية الاقتصادية وتخطى معوقات التوجه نحو المحافظة على بيئة السودان وموارده مع تحقيق الذات البشرى عملا وأملاً بالتدريب و رفع المقدرات المهاراتية و الادارية .
الأمل الذي يرواد اهل السودان بتوفير قوت العالم امل لايقوم علي خيالات قصصية بعيدة عن الواقع ولكنه امل مبني على حقائق وقاعدة زراعية صلبة لاتحتاج الا المثول لاستراتيجيات التنمية الزراعية على كافة مستويات المجتمع التي تراعي الحفاظ على مصدر الماء الآمن نسبياً فى السودان (حتى الان ) مع حماية الارض الزراعية من حيث القانونية أومن حيث التقانات التي تزيد من إنتاج الفدان الي اعلي مستوياته ، مع توفير مدخلات الانتاج التي تعتبر فرض العين فى احداث اختراق نحو الكفاية التي تحقق الامن الغذائي عبر بعض المحاصيل الإستراتيجية التى تمزق فاتورة المستورد وتزيد من دخل المزراع الذي اصابته المنازعه بين الاستمرار المر او الانسحاب السهل نحو هامش الاستثمار فى المامون من التداولات .
ان الاستمرار فى تبنى التنمية المستدامة للزراعة يقود المجتمع نحو توفير فرص العمل لأبناء المزراعين ولغيرهم من من يعملون فى الاتجار والنقل والتصنيع التحويلي المعتمد على الزراعه ومنتجاتها .
ولايتم احداث اي نقله نحلم بها مالم نحسن بداية من جودة العمليات المتبعة فى الانتاج والمتوافقة مع مطلوبات العالمية والعلمية , ونهاية بجودة المنتج القادر على المنافسه المحلية والخارجية .
هذا فضلاً عن ربط قطاع الزراعة بقطاع الصناعة لزيادة القيمة النسبيه للمنتج من ناحية ولإطاله دائرة الانتاج العملى والنباتي من ناحية اخرى .
ولايكتمل الجميل التنموي الزراعى اذا تحدثنا بإقصائية عن الانتاج الحيوانى … فمن الضروري ادماج الثروات الحيوانية والسمكية في دائرة الانتاج الزراعى الكبيرة .
ان تحقيق كل الآمال الزراعية مبنى أساساً على تطوير وتنمية البشر وزيادة فاعلية الفرد والجماعة فى القيام بالاعمال و المهام الادارية والتقنية المتعلقة بقطاع الزراعة فالبشر هم أساس العملية برمتها .

مهندس زراعي عمر عبد القادر – مقرر دائرة الإنتاج النباتي

امل التنمية الزراعية في السودان

2 thoughts on “امل التنمية الزراعية في السودان

  • ديسمبر 14, 2017 at 7:18 ص
    Permalink

    ممتاز …… يا ريت يبقى حقيقة

    Reply
    • ديسمبر 19, 2017 at 7:49 ص
      Permalink

      يارب

      Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *