تُمثل قضايا التنمية الإقتصادية والإجتماعية، والأمن المائي والغذائي، وتخفيف حدة الفقر، وتدريب الشباب وتوفير فرص العمل لهم، مجالات محورية وتحديات تواجه الكثير من المجتمعات، ومنها المجتمع السوداني، كما أنَّ استشراف المستقبل يدعونا اليوم قبل الغد لتبني الخطط والبرامج التي تنظر أبعد مدى مما هو متاح، وتقديم الأفكار الجديدة والحلول المبتكرة وغير التقليدية للصعوبات التي يعانيها السودان، واضعين في الاعتبار جملة من المتغيرات المستقبلية،

إقرأ المذيد ...

العمل المخلص الدءووب، عبر النشاط المجتمعي ومن خلال بوابة القطاع الخاص، لبلوغ نهضة السودان وتطوره، تحقيقاً للتنمية الإقتصادية والإجتماعية، وزيادةً لكفاءة الإنتاج، وتخفيفاً لحدة الفقر، وتوليداً للفرص لتوظيف الشباب وإعدادهم لقيادة سودان المستقبل، وذلك في الفترة (2015 – 2025م) .

 

العمل بمنهجية علمية، وتوكل على الله، لتحقيق الرؤية من خلال ثمانية محاور تشمل (المحور الإقتصادي التنموي ، المحور الإجتماعي والثقافي ،محور الوحدات الإنتاجية ، محور توفير فرص العمل ، وتشغيل الشباب ،محور حصاد المياه ، محور إعداد وتدريب الشباب ، محور منافذ البيع ، محور المعلوماتية .

آخر الأخبار والأنشطة

[pt_view id=”895d45bs2f”]